للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جديد الشيخ علي بلحاجhttp://salut.mountada.net/t385-topic#483
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
من روائع التلاوة

صورة ورموز

حكمة الا سبوع

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 التكفير ظاهرة نفسية _ ل اسامة حافظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 192
نقاطي : 522
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: التكفير ظاهرة نفسية _ ل اسامة حافظ   الإثنين 6 فبراير 2017 - 12:58

التكفير ظاهرة نفسية

 




  • أسامة حافظ
    02/02/2017 08:33




اعتدنا أن نتناول قضية التكفير باعتبارها خلل فكري نناقشه كمسالة علمية نبحث عن أصولها عند أصحابها ونعد الردود عليها ونناقش أصحابها بمنطق الأدلة الشرعية وأقوال أهل العلم في فهمها وتفسيرها .. ولكن الحقيقة أن قضية التكفير فيها شق نفسي كبير عند أصحابها سواء في نظرتهم لأنفسهم أو لمجتمعهم أو للمحيطين بهم.
أنهم يرون في أنفسهم تميزا عن الناس يجعلهم ومن وافقهم الأفضل والأثبت علي الحق ويرون فيمن يخالفهم الدونية فهذا متشدد مغال وهذا مترخص متهالك وهذا منافق ممالئ للسلطة وهكذا .. فكل من خالفهم يتلقونه بسوء الظن وسرعة الاتهام والإقصاء والطرد من دائرة الحق والصواب ..
قد تقف العوائق أمام إطلاق لفظ الكفر الصريح سواء كانت عوائق علمية أو أخري مجتمعية .. ولكنها لا تعوق استخدام بدائل من الألفاظ مثل التخاذل أو النفاق أو العمالة أو ما شابه.
وعادة ما تطغي هذه الاتهامات علي النقاش الهادئ المنطقي والمتعقل
والحق أن هذه الآفة ليست قاصرة علي الحركة الإسلامية فقط .. بل ان سائر الاتجاهات الأخرى لا تخلو من ذلك ولها تكفيرها الذي يناسبها ولكن بصياغات أخري .. فالشيوعيون واليساريون يكفرون خصومهم بالاتهام بالبرجوازية أو خيانة الطبقة العاملة أو ما شابه.
أما الليبراليون فخصومهم فاشيست شموليون والحكوميون خونة وعملاء والمعارضة خصومهم منبطحون ومنافقون وهكذا.
ومثل هذه الألفاظ لها ضجيج وجعجعة عادة ما تطغي علي لغة الحوار والمنطق ليحل محلها أسلوب سوقي ضرره أكثر من نفعه وفساده أكثر من مصلحته.
أقول هذا بمناسبة الحديث عن بعض تعليقات القراء
وأتعجب أن تكون هذه صيغة الاختلاف في موقع إسلامي وبين اخوة الأصل في العلاقة بينهم التناصح والحب في الله وحسن الظن والأهم الشعور بمسئولية الكلمة التي يسجلها علي صاحبها الرقيب العتيد ويحاسب صاحبها عليها يوم القيامة.
فالتعليق كالمقال تماماً ينبغي أن يكون له هدف شرعي يبدأ بنية صادقة للإصلاح وإفادة الناس ويضيف صاحبها لما يقال أو يقوم عوجه أو ينصح بأرق وأفضل أسلوب يوصل مقصده ويوجه صاحبه إلي الحق ويفيد القاريء ويصلحه .. أما السخرية والاتهام وسوء الظن فإنه فضلاً عن ما فيه من مخالفة الشرع والإفساد بين الناس فإنه يسيء أول ما يسيء إلي كاتبه حتي وإن تخفي خلف اسم وهمي يداري به جبنه أن يواجه بكلامه الناس ويتحمل مسئولية ما يقول.
إخواني الأحبة ليعلم كل منكم أن كتابتكم هذه دعوة إلي الله سواء كانت مقالاً أو تعليقاً وإن الدعوة كما درسنا جميعاً من قبل لها الأسلوب الذي يحقق الهدف ويجلب الثواب فاستحضروا في كتابتكم نية الإصلاح وفكروا قبل أن تكتبوا عن مقصودكم من الكتابة وما هي الوسيلة التي توصلكم لذلك المقصود ولا تكتب إلا ما يضيف إلي حسناتك ويخصم من سيئاتك ولنلتمس دائماً لإخواننا العذر ونسعي لتوصيل ما نريد منهم بأفضل أسلوب يجعل لكلامنا القبول لديهم ويقوم ما نراه فيهم من قصور ولنبتعد عن نزعة إقصاء المخالف واتهامه بالسخرية منه وسوء الظن به والرفق ما دخل في شيء إلا زانه .. كما أدعو الإخوة المعلقين جميعاً أن نضع أيدينا في أيدي بعض لنضع في صرح هذا الموقع لبنة جديدة أو نسعي لدعم ما سيدنا من بناء بدلاً من السعي لهدمه والنيل منه ولنختر أفضل السبل لإصلاح ما نراه من عوج إن كان ثمة عوج فإن العنف لا يدخل في شيء إلا شانه

_________________


أنا على يقين بأن الرباط المتين الذي جمعني بإخواني في الماضي لم تنل منه الخطوب، فما زال مشروع الدولة الإسلامية القائم على التمسك بالشرع والعمل بإرادة الشعب يملك                                                                     علينا قلوبنا ويهوِّن علينا آلامنا، _ حشاني رحمه الله _


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
 
التكفير ظاهرة نفسية _ ل اسامة حافظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الاسلامي العام-
انتقل الى: