للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
^جديد - من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي للشيخ ابو عبد الفتاح بن حاج علي http://salut.mountada.net/t410-topic
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي _ جديد _
الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 11:34 من طرف انقاذي

» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 "هَزِيمُ الرعد في الرد على الزِند".. شعر: هاشم العميري -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 199
نقاطي : 539
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: "هَزِيمُ الرعد في الرد على الزِند".. شعر: هاشم العميري -   الثلاثاء 15 مارس 2016 - 20:42

[center]دَع عنكَ أقوال البغيضِ لأنه
حَلِيفَ عُدَاةِ الْحَقِّ وَالرَّحماتِ
..
فإن رسول اللهِ لا شخص مثله
رَفيعُ مَقَام الْعِزِّ والدَّرَجَاتِ
..
فقد سَبَّهُ من قبل كُلُّ مكذّبٍ
فصار مُهَانًا مُكْثِرَ الحسرَاتِ
..
وباء بسوءٍ قد تردّى مكانةً
عليه تداعت سيّءُ اللَّعنَاتِ
..
أبولهبٍ تَبَّتْ يَدَاهُ وأتعست
وَتَبَّ معادي الوحي والآياتِ
..
واذكر أبا جهلٍ وَقُبْحَ فِعَالِهِ
كَرِيهَ الْمَسَاعِي عَاثِرَ الْخُطوَاتِ
..
فساء صَبَاحُ الجهل إذ كان رأسه
وزال ظلام الشرك وَالنَّعراتِ
..
أتزعم يا هذا بأنّكَ أَحَمْدٌ
وَأَنّكَ رَأْسُ الْعَدْلِ ذُو سُلطَاتِ
..
نَبِيُّ الْهُدَى عَدْلٌ وَأَنْتَ مُزَوِّرٌ
شِعَارُك ظلمٌ مُطْبِقُ الظُلُماتِ
..
ألا يا ابن زندٍ ذا السَفَال مكانكم
وَلَسْتَ حَمِيدَ الْفِعْلِ وَالْكَلِمَاتِ
..
أتاك قصيدي يا دعي عدالةً
وهل يعدلُ الْأفَّاكُ ذُو الْغَدَرَاتِ؟!
..
فهذا هَزِيمُ الرعدِ يقصفُ داركم
وبرقٌ أتاكم خاطف الْوَمَضَاتِ
..
خسئتَ مقالا فالنبيُّ مقامهُ
يجاوز حد الكون وَالْفَلَوَاتِ
..
أتزعم سجنا للنبي مُحَمَّدٍ
وتنطقُ إفكًا يُسْكِنُ الدَّركَاتِ
..
أتسجنُ نورًا قد أتانا يقودنا
لِخَير نَعِيمِ الْخُلْدِ وَالْجِنَّاتِ
..
فأنت حقيقٌ بالقيودِ وسجنها
لسانك يفري دائم السَّقطَاتِ
..
وما ضَرَّ سَفسَافُ الحديث نَبِيَّنَا
فدونك فانظر سَابِقَ الْمَثُلَاتِ
..
تعالى رسولي عن مقالة عاجزٍ
أتته صنوف البؤس وَالدَّعَوَاتِ
..
فأنت شفيعي يا نبي وقدوتي
وأنت حبيبي طيّب الْقَسَمَاتِ
..
فداكَ حروفي والقوافي ونظمها
وكل بحور الشعر وَالْأَبِيَّاتِ
..
وأهلي ومالي والخلائق كلهم
وكل خفايا الفكرِ والخطرَاتِ
..
حباك إلهي من لدنه شريعةً
تُشِيعُ معالي الفعل وَالطَّاعَاتِ
..
فَقُمْتَ مقامًا لم ينله مُكَلَّفٌ
وَكَنْتَ كَثِير الْبِشْرِ وَالْبَسَمَاتِ
..
أتيتَ بوحيٍ قد أنار قلوبنا
وَأَبْعَدَ عنا السوء والآفاتِ
..
لَعَلَّ دفاعي عنك يكشف كربتي
بيوم قيام الناس في الْعَرْصَاتِ
..
ويقذف ربي في الفؤاد سكينةً
وَيُنْزِلُ فضلًا سابغ الْبَرَكَاتِ
..
عليك صلاة الله ما سار موكبٌ
يريد أداءَ الحجِ والعُمُراتِ
..
وما لاح نجمٌ في السماءِ يُنِيرُهَا
وَعَدَّ رمال البحر وَالْقَنَوَاتِ
..
وملء البوادي والصَّحَارِي ورملها
وملء ليالي العمر وَالْأَوْقَاتِ
..
وهذا ختام القولِ من قلب مُذْنِبٍ
يدقُ سلاما يعقبُ الصَّلَوَاتِ
..
على خير روحٍ قد تسامَى مكانها
جميل الْمُحَيَّا صادق الكلماتِ
..
ووفق إلهي من أُحِبُّ لِجِنَّةٍ
وثَبِّتْ حُمَاةَ الدين في الجَبهَاتِ

_________________


أنا على يقين بأن الرباط المتين الذي جمعني بإخواني في الماضي لم تنل منه الخطوب، فما زال مشروع الدولة الإسلامية القائم على التمسك بالشرع والعمل بإرادة الشعب يملك                                                                     علينا قلوبنا ويهوِّن علينا آلامنا، _ حشاني رحمه الله _


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
 
"هَزِيمُ الرعد في الرد على الزِند".. شعر: هاشم العميري -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الخواطر والقصائد والاناشيد الدعوية الهادفة-
انتقل الى: