للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

» رسالة في تسوية الصفوف وإقامتها وإكمالها ورصها وسد الفرج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 المسجد والرسالية المفقودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرباوي
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 201
نقاطي : 568
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 11/12/2013
الموقع : إذا تركت الشعوب الإسلامية الدين بعيدا عن حياتها كما هو الآن في أوطان المسلمين، ولم تجعله أساسا لشؤونها فإنها لن تستطيع أن تقوم بنهضة قوية، وعندئذ لا يقدر أي مبدأ من المبادئ المستوردة أن يوحد بينها، _ العرباوي رحمه الله _

مُساهمةموضوع: المسجد والرسالية المفقودة    الإثنين 5 مايو 2014 - 11:06

قال تعالى Sadفي بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله...... ) ..
لذلك نجد أن الإسلام أعطى للمسجد مكانته الريادية، وقد عرف سلفنا الصالح هذا الشأن العظيم ، فكانت المساجد هي مصانع الرجال، وهي مجلس شورى الأمة، وكانت هي المدرسة التربوية، فبمجرد أن ترى مسجدا فهذا يعني أنك ترى مصنعا للرجال المخلصين لدينهم ولأمتهم، وكان أئمتها وخطباؤها هم طليعة الأمة وقادتها الميدانيين، ومن استغرب هذا فليقرأ تاريخ الأمة ولا سيما في زمن الفتن كفتنة الصليبيين والتتار والعبيديين وغيرها، ليرى الفرق الشاسع والبون الكبير بين ما ينبغي أن تكون عليه المساجد شرعا وواقعا وبين ما آلت إليه ، حتى أضحت اليوم تقتل فيها الغيرة على الدين والعرض، وتغتال فيها الرجولة والشهامة إلا القليل منها، واله المستعان، وكل هذا باسم الإسلام ولا حول ولا قوة إلا بالله تعالى......
إن المسجد في ديننا هو الحصن الحصين للأمة، هو معقل رسالة الإسلام ، فيه يتربى الجيل الرباني الذي به يستنزل نصر الله تعالى، لكن في واقعنا اليوم قد فقد رسالته العظيمة، بل وصار من أبواق الظالمين وأصبح المنبر الذي ينبغي أن يكون سيفا من سيوف الاسلام أصبح عليه ، أي زمن هذا، وأي تدليس وتلبيس هذا، أصبح أصحابه يبررون للظالمين ويلومون المظلومين، وإن كل حر مخلص لدينه عالم بخطورة المسؤولية لا يمكنه أن يرضى بكونه مجرد بوق وموظف يسبح بحمد المخلوق وفي بيت الله الذي ما وضع ورفع إلا ليسبح بحمد الله ولنصرة شريعته والذب عن الدين والعرض..... فاللهم أصلح أحوالنا وأعز دينك وعبادك وردنا إلى دينك ردا جميلا.....
قال الشيخ علي بنحاج في رسالته من الشواهد الشرعية... Sadظل المسجد في تاريخ المسلمين قديما وحديثا هو القلب النابض للأمة الإسلامية وملجأ المظلومين، وظل أئمة المساجد المتطوعون غير الموظفين خير من يتولى الدفاع عن حقوق الشعوب الدينية والدنيوية، ولقد رأينا دور المسجد في ثورة تونس وليبيا واليمن والأردن والبحرين وخاصة دوره في سوريا وليبيا في هذه الأيام الرمضانية العصيبة، بحيث أصبح مكان عبادة ومحل تمريض وإعانة وانطلاق وإخفاء بعض الجرحى ومن تلاحقه الاجهزة الامنية الطاغية في سوريا، أما دور المسجد أثناء ثورة الجزائر فحدث عن البحر ولا حرج مما دفع بفرنسا الاستعمارية إلى تشديد الخناق على المساجد وتنصيب أئمة عملاء أفتى الشيخ الإبراهيمي رحمه الله في ذلك الوقت ببطلان الصلاة خلفهم حيث كانوا يدافعون عن السلطة الاستعمارية ضد أبناء شعبهم، ويقدمون إليها التقارير الامنية والوشاية بالمجاهدين من رجال الثورة، وبعد الاستقلال المغشوش أو الناقص استولت الانظمة المتعاقبة على المساجد بما يخدم سياستها العرجاء ) انتهى نقا من الشواهد....
والله المستعان، وحسبنا الله ونعم الوكيل...
أخوكم العرباوي
 

_________________
إذا تركت الشعوب الإسلامية الدين بعيدا عن حياتها كما هو الآن في أوطان المسلمين، ولم تجعله أساسا لشؤونها فإنها لن تستطيع أن تقوم بنهضة قوية، وعندئذ لا يقدر أي مبدأ من المبادئ المستوردة أن يوحد بينها،      _ العرباوي رحمه الله _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسجد والرسالية المفقودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الاسلامي العام-
انتقل الى: