للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

» رسالة في تسوية الصفوف وإقامتها وإكمالها ورصها وسد الفرج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 عناية السلف بالأمر والنهي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم خالد

avatar

عدد المساهمات : 48
نقاطي : 155
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 20/01/2014
العمر : 29

مُساهمةموضوع: عناية السلف بالأمر والنهي   الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:39

عناية السلف بالأمر والنهي
وقد مر في كلام النووي التنبيه على عناية السلف بهذا الواجب الديني الإجتماعي وعدم مبالاتهم في تنفيذه بالأمراء وموافقيهم في هذا الباب لا يتسع لها كتاب.
يعيد بن مسيب والدولة الأموية
ولكني أقتصر منها على قصتين إحداهما عن المطلب بن السائب، قال:
(( كنت جالسا مع سعيد بن المسيب في السوق فمر بريد لبني مروان، فقال له سعيد: (( من رسل بني مروان أنت? قال: نعم ، قال: كيف تركت بني مروان? قال: بخير، قال: تركتهم يجيعون الناس ويشبعون الكلاب، فاشرأب الرسول، فقمت إليه، فلم أزل أرجيه حتى انطلق، فقلت لسعيد: يغفر الله لك، تشيط بدمك? فقال: اسكت يا أحمق، فوالله لا يلمسني الله ما أخذت بحقوقه)) .
ذكرها الذهبي في تذكرة الحفاظ
الأوزاعي والأمير العباسي
ثانيتهما عن الفريابي قال: اجتمع سفيان والأوزاعي وعباد بن كثير بمكة فقال سفيان: يا أب عمرو حدثنا حديثك مع عبد الله بن علي عم السفاح، فقال: لما قدم الشام وقتل بني أمية جلس يوما على سريره وعبى أصحابه أربعة أصناف: صنف بالسيوف المسللة، وصنف معهم الجزرة، وصنف معهم الأعمدة، وصنف معهم الكافر كوب، ثم بعث إلي فلما صرت إلى الباب أنزلوني عن دابتي وأخذ إثنان بعضدي وأدخلوني بين الصفوف حتى أقاموني بحيث يسمع كلامي، فقال لي: أنت عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي? قلت: نعم أصلح الله الأمير، قال: ما تقول في دماء بني أمية? قلت: قد كان بينك وبينهم عهود وكان ينبغي أن يفوا بها قال: ويحك اجعلني وإياهم لا عهد بيننا، فأجهشت نفسي وكرهت القتل، فذكرت مقامي بين يدي الله فلفظتها فقلت: دماؤهم عليك حرام، فغضب وانتفخت أوداجه واحمرت عيناه فقال لي: ويحك ولم? قلت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( لا يحل دم امرىء مسلم إلا بإحدى ثلاث : ثيب زان، ونفس بنفس، وتارك لدينه )) قال: ويك أوليس الأمر لنا ديانة? قلت كيف ذاك? قال: أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى لعلي? قلت: لو أوصى إليه لما حكم الحكمين. فسكت وقد اجتمع غضبا، فجعلت أتوقع رأسي يسقط بين يدي، فقال بيده هكذا - أومى أن أخرجوه - فخرجت فما بعدت حتى لحقني فارس، فنزلت وقلت: وقد جاء ليأخذ رأسس أصلي ركعتين، فكبرت فجاء وأنا أصلي، فسلم وقال: إن الأمير يبعث إليك هذه الدنانير، قال ففرقتها قبل أن أدخل بيتي ))
تقصير الخلف عن صراحة وشجاعة السلف
ذبك موقف سعيد ين المسيب من كبار التابعين ومن فقهاء المدينة السبعة مع الأمويين في شباب دولنهم وهذا موقف بن عمرو الأوزاعي عصري الإمام مالك وأحد الأئمة المجتهدين مع العباسيين في فجر دولتهم وغلبة الشره إلى الدماء عليهم، فوازن بين موقفهما وموقف رجال الدين الحكومي مع الدولة الحاضرة وهي دولة مدنية بعد عهدها بأيام الإحتلال، ثم وازن بين تلك الصراحة في الحق وبين ما سمعناه كثيرا من قول رجال الدين الحكومي: (( وافق أو نافق أو فارق )) يريدون وافق الحكام على أعمالهم ظاهرا وباطنا أو ظاهرا فقط أو اخرج مملكتهم.
الحق أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد قل رجالهما منذ قرون فهذا الإمام النووي في القرن السابع قرن أئمة العلوم وحفاظ الحديث، يشكو ضياع هذا الواجب فيقول: (( واعلم أن هذا الباب، أعني باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد ضيع أكثره من أزمان متطاولة ولم يبق منه في هذه الأزمان إلا رسوم قليلة جدا )) .
نقلا عن كتاب الشرك ومظاهره لمبارك الميلي



أم خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عناية السلف بالأمر والنهي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم النصرة وقضايا الامة-
انتقل الى: