للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
^جديد - من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي للشيخ ابو عبد الفتاح بن حاج علي http://salut.mountada.net/t410-topic
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي _ جديد _
الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 11:34 من طرف انقاذي

» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 بلحاج لـ "قدس برس": ترشّح بوتفليقة لولاية رابعة "استفزاز لمشاعر الجزائريين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 199
نقاطي : 539
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: بلحاج لـ "قدس برس": ترشّح بوتفليقة لولاية رابعة "استفزاز لمشاعر الجزائريين"   الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:33

لثلاثاء 25 شباط 2014

بلحاج لـ "قدس برس": ترشّح بوتفليقة لولاية رابعة "استفزاز لمشاعر الجزائريين"


استهجن الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر الشيخ علي بلحاج إعلان رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال عن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة في الانتخابات المرتقبة في 17 من نيسان (أبريل) المقبل، ورأى أن في ذلك "استفزاز لمشاعر الجزائريين".
وأرجع بلحاج في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء (25|2)، استهجانه واستغرابه لترشح الرئيس بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة لسببين، الأول لأنه لم يعلن عن الترشح بنفسه ولم يباشره بشخصه لا بالصورة ولا بالصوت، ورأى أن ذلك نقيصة كبرى تحدث لأول مرة في تاريخ الجزائر، والسبب الثاني أن الذي أعلن عن الترشح هو الوزير الأول وووصف ذلك أيضا بأنه "منقصة لا تقل عن سابقتها فظاعة واللبيب بالإشارة يفهم".
وأضاف: "لا شك أن الرئيس الذي لا يخاطب شعبه منذ سنتين وقد مرت بالبلاد أحداث جسام اهتز لها الشعب الجزائري والرأي العام الدولي والرئيس ملتزم بصمت مطبق كصمت أهل القبور مكتفيا بقناة الرسائل وسعاة البريد فضلا على أنه مريض مرضا أقعده عن الحركة وأخرس لسانه وشل حركته وأزاغ عينيه بحيث أصبح لا يقدر على خدمة نفسه بنفسه فكيف يخدم شعبا بأسره فغالب الظن والقرائن تدل على ذلك على أنه لم يترشح بنفسه فهو في حكم الحاكم الأسير عند بطانة سوء أو عصابة شر تحجر عليه تصرفاته وتنطق باسمه".
وأشار بلحاج إلى أن من يدير الجزائر ليس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وإنما بطانة أخرى لم يسمها لكن أشار إلى سياساتها، وقال: "لقد قلت تكرارا ومرارا لو أن الرئيس أصبح سالما معافى وأصبح سنه سن الشباب لكنت ضد ترشحه لا لمجرد مرضه وانما لفشل سياساته، التي صرح هو بنفسه في العديد من المرات بفشلها سياسيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا وأمنيا.
يكفي أن في رسالة التعزية صرح بأن التكالب على المؤسسة العسكرية لم يسبق له مثيل منذ الاستقلال.
والعجيب أن زعماء الأحزاب السياسية يحصرون الأمر في المرض دون التعريج عن السياسات الفاشلة، وكأنهم يقولون لولا مرضه لاستحق العهدة الرابعة والخامسة والسادسة بحكم أن الدستور جعل العهدات مفتوحة، بينما نحن نرى أن السياسات فاشلة.
ثم انضم إليها المرض المزمن الذي أقعد الرئيس عن ممارسة مهامه الرئاسية وأصبحت تمارس من بطانة سوء ذات مصالح داخلية وخارجية، تريد الاستمرار ضمان لمصالحها لا حبا في الرئيس الذي يعتبر في حكم الميت سياسيا وجسديا وعقليا ومعنويا وهذه البطانة التي تحكم نيابة عن الرئيس تشكل خطرا على البلاد والعباد".
وأكد بلحاج أن "هناك شرائح واسعة من الشعب الجزائري شعرت بالصدمة من هذا الترشح ورأت أنه تحدي واستفزاز لمشاعرها، والبعض الاخر كان يحتفظ باحترام له وكان يظن ان الرئيس لن يقدم على الترشح لأنه قال طاب جنانه، ونال منه المرض وغيبه صوتا وصورة وغيبه عن الساحة الدولية بنفسه وشخصه وعن الساحة الداخلية بشخصه ورسمه فتحول الإعجاب والاحترام الى اشمئزاز وتقزز".
وحمل بلحاج مسؤولية فتح العهدات الرئاسية التي كانت مقصورة على عهدتين اثنين لأحزاب التحالف الرئاسي وللرئيس بوتفليقة، الذي قال بأنه "صاحب فكر أحادي وتسلطي التعددية السياسية عنده مجرد واجهة، بدليل أن كل من يخالفه سياسيا يعمل على سحقه ميدانيا.
وكيف لا يكون كذلك و هو أحد الاباء المؤسسين لنظام الحكم في الجزائر منذ 62؟".
ووصف بلحاج أنصار الولاية الرابعة الذين يزعمون أن الاستقرار سيختل إذا لم يترشح بوتفليقة، بأنهم "منافقون ومتملقون وطامعون"، وقال: "هؤلاء يقصدون بالاستقرار استقرار مصالحهم الشخصية ومنافعهم غير الشرعية والخوف من الملاحقات القضائية، إذ من يكون ضد الاستقرار من العقلاء ومن ضد الأمن الشامل ولكن الاستقرار نوعان، استقرار قائم على العدل واعطاء كل ذي حق حقه والمساواة الشاملة بين أفراد الشعب وثمة استقرار قائم على القوة والبطش ومصادرة الحقوق تمارسه القبعة العسكرية أو القبعة البوليسية وهو استقرار هش طال الزمان به أو قصر وخليق أن يقال له خضوع واستكانة لا أن يقال له استقرار".
وعن رأيه في الذين يتحدثون عن انجازات الرئيس، قال بلحاج: "الإنجازات المادية والمعنوية والحضارية والسياسية يجب أن تنسب الى الشعوب لا الى الحكام إذ الحاكم ذاته من انجاز الشعب طالحا أم صالحا مختارا أو متغلبا، فالأنظمة المستبدة هي التي تنسب الإنجازات الى الحكام فهذه واحدة، فأما الثانية فما هي هذه الإنجازات التي يتبجحون بها ماديا كانت أو معنويا وهب أن ثمة انجازات مادية فماذا تساوي هذه الإنجازات المادية أمام هضم حقوق الإنسان وانحلال الأخلاق وخراب الذمم وانقلاب سلم القيم وضياع هوية أمة والاستعمار الثقافي فما عجزت عليه فرنسا 130 سنة تحقق على يد أبناءها وعملاءها فاللسان الفرنسي طغى على اللسان العربي وأن أعضاء في مؤسسات الدولة حتى الشاب الذين ولدوا منذ عشرين سنة ضاعت هوياتهم وفسدت أخلاقهم ، الإنجازات الحقيقية في تاريخ الامم هي الإنجازات الحضارية والعلمية والثقافية لقد سهل على هواري بومدين غلق مراكز العسكرية الفرنسية في عين الترك وصعب على الشاذلي غلق معهد ديكارت، إن الاستعمار الثقافي وضياع شخصية أمة أخطر ما يهدد الأمم".
ونفى بلحاج أن يكون الإعلان عن ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رابعة عبارة عن إعلان فشل لمشاريع التغيير، وقال: "لا أظن ذلك ربما هذا الترشح سيعجل بالتغيير الجذري لأن الترشح استفزاز للشعب ومس بكرامته".
ودعا بلحاج في ختام تصريحه المجلس الدستوري إلى تغليب مصلحة الشعب على مصلحة الفرد، وقال: "المجلس الدستوري صنيعة الرئيس وغالب الظن أنه سيوافق على ترشحه، ولكن من يدري أن أعضاء المجلس الدستوري سيغلبون مصلحة البلاد على مصلحة من عينهم، فالحاكم يعين القاضي ولكن لا يتحكم فيه ويعين الإمام ولكن لا يتحكم فيه، والرئيس قد عين أعضاء المجلس الدستوري وينبغي أن يكونوا أحرارا بعد التعيين لا خدما لمن عينهم، ولهذا نقول إن الرئيس قد ترشح كما ترشح الباقون الذين بلغ عددهم 132 مرشحا، فالكلمة في الأخير لهذا المجلس الدستوري فيمن يستحق الترشح، هذا ما لم يحدث طارئ يخلط الأوراق، وفي حالة إثبات المجلس الدستوري عدم أهلية الرئيس للترشح لهذا السبب أو ذاك فإن رئاسيات 2014 ستأخذ منعرجا اخر وسيكون لتلك الرئاسيات شأن اخر في انتقال البلاد من مرحلة الى مرحلة أخرى، أما إذا أصر أعضاء المجلس الدستوري على أن يكونوا مجرد خدم وموظفين لمن عينهم فستحدث الكارثة لأن الشعب الجزائري وخاصة الشباب بلغ درجة من الوعي بحيث لا تنطلي عليه المناورات السياسية ولا الحيل الدستورية ولا الخدع والتلفيقات القانونية"، على حد تعبيره

نقلالا عن الموقع الرسسمي لعلي بلحاج  -http://alibenhadj.net-

_ انقاذذي _


_________________


أنا على يقين بأن الرباط المتين الذي جمعني بإخواني في الماضي لم تنل منه الخطوب، فما زال مشروع الدولة الإسلامية القائم على التمسك بالشرع والعمل بإرادة الشعب يملك                                                                     علينا قلوبنا ويهوِّن علينا آلامنا، _ حشاني رحمه الله _


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
 
بلحاج لـ "قدس برس": ترشّح بوتفليقة لولاية رابعة "استفزاز لمشاعر الجزائريين"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتدىات النقاش العلمي _ الفكري _ السياسي :: قسم الانقاذ للمقالات و الحوارت-
انتقل الى: