للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جديد الشيخ علي بلحاجhttp://salut.mountada.net/t385-topic#483
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
من روائع التلاوة

صورة ورموز

حكمة الا سبوع

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 حياة الضمير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم خالد

avatar

عدد المساهمات : 48
نقاطي : 155
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 20/01/2014
العمر : 29

مُساهمةموضوع: حياة الضمير   الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:29



حياة الضمير


الخير كل الخير لابد وأن يبدأ من ضمير النفس والضمير... ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ... )..... وفاقد الشيء لا يمكن أن يهبه ويعطيه للآخرين... وإنما يقود الأعمى البصير.
إن البداية, بداية كل خير وصلاح وإصلاح تبدأ حتما ولزوما من ابضمير، لابد أن يكون حيا تسري فيه روح الجدية والهمة والعمل, وإلا فهو معرض للإحباط والتوقف والرجوع إلى الوراء.
فحياة الضمير وشعوره بمحطات الطريق ضرورية في مسيرة هذا الدين في هذا الواقع المر, وكيف يهب الإنسان للآخرين سعادة وهو لا يجدها!! وكيف يدعوهم إلى العمل وهو لا يعمل!!
إن المسلم وهو يعيش خضم الصراع الحضاري اليوم الذي بلغ أوجه وأشده لابد أن يكون ضميره حيا واعيا مستوعبا كل ما يدور حوله شاعرا بمسؤليته وما له وما عليه.
أي أن المسلم يعيش لدينه حي الضمير مسلحا بكل ما يلزمه, يفعل ذلك لا مجرد تقليد واقتفاء أثر بل فهما لحقيقة دينه وكله رغبة جامحة في أن يرى أمته عزيزة كريمة قد تبوأت مكانتها اللائقة بها كخير أمة أخرجت للناس.







أم خالد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياة الضمير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الاسلامي العام-
انتقل الى: