للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

» رسالة في تسوية الصفوف وإقامتها وإكمالها ورصها وسد الفرج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الثبات على الحق في صراعه مع الباطل لزينب الغزالي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم خالد

avatar

عدد المساهمات : 48
نقاطي : 155
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 20/01/2014
العمر : 29

مُساهمةموضوع: الثبات على الحق في صراعه مع الباطل لزينب الغزالي.    الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:14

ولابد من عودة الأمة لاإسلتمية بكل مقوماتها إلى أرض الإسلام لتحقق لاصورة لاعملية العملاقة بعودة مجتمع التوحيد والعلم ولامعرفة والصلة لاحقيقية بالله سبحانه وتعالى، فتنطوي مجتمعات الجاهلية لاتي أعمت لابشرية عن طريقها لاسوي وشغلتها بغثائها عن طريق الله. . طريق لاحق، فيعملوا على تطهير لاأرض من تأليه البشر، وعبادة طواغيت لاأرض، بإتباع تشريعاتهم وتعطيل شرية لاله، وتعود الحياة بنبضات الوجود لاحقيقي لاذي كانت به لاأمة في عصر النبوة وصحبه المباركين رضوان الله عليهم جميعا خير أمة أخرجت للناس.
لا صلاح لأمة ولا لهذا لاعالم إلا بلادعوة إلى الإسلام، إن غياهب السجوومقاصل التعذيب وشراسة حملة السياط لم تزد المخلصين من أبناء الدعوة وبناة فكرها إلا قوة وثباتاصبرا على دفع الباطل ونحن نترصد منابته.
كذلك كان عهد الذين سلكو طريق الحق قبلنا فاعتقدوه، فليس بالسياط يضيع الطريق!! ولكن الحجة بالحجة والرأي بالرأي، والكلمة تجابهها الكلمة.
سهل أن تضع القوة الباطشة العمياء السياط في أيدي المجانين، ولكن الصعب هو أن تصرف المخدوعين بالباطل والمقتنعين بحمل السياط والمتألهين في الأرض، عن طريق غوايتهم وجهلهم فتهديهم إلى طريق مستقيم.
والطريق إلى الحق واحد وهو طريق الله وأنبيائه ورسله وورثتهم.
أما الباطل فطرقه وسبله متفرقة وعلى كل سبيل من سبله شيطان يزين للمغرورين منهم في ظلمة الباطل غوايته ويقودهم إلى سبيله، )وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله) الأنعام 153.
وليس أمام البشرية اليوم للخلاص من ذلك الضلال وهؤلاء الطغاة من البشر إلا أن ينتهجوا منهج الحق، ومنهج الله،منهج المحمدي الموحى به "القرآن الكريم" والملهم به من السنة الصحيحة.
وإني لأرى بوادر النصر وإرهصاته-إن شاء الله- بقيام اأمة وعودة المجتمع الذي سيعلو توجيده فوق توليفات البشر مما يغزو بلادنا اليوم من تيارات الإلحاد، نعم إني لأحسها قريبة وأرى أعلامها ترمى بهذا الغثاء من فكر البشرية الضال في ركام الجاهلية.
إني لأكاد أشاهد أعلام الإلتزام بما كلفت به خير أمة أخرجت للناس. .. وأعلام الإلتزام بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله.
نعم إننا لا نستعجل الزمن، فالسنون عشراتها ومئاتها، ليست بذات قيمة في عمر الدعوات والأمم، ولكن العبرة أننا ثابتون على الطريق، مؤمنون بسلامة الخطى ووضوح الرؤية.
إننا على يقين أننا على حق، وكل الذي يعنينا أن نضيف لبنات جديدة للبناء، المهم أن لا نتقاعس ولا نتخاذل ولا نتقهقر عن عقيدتنا! عقيدة التوحيد، عقيدة العمل، عقيدة البيان، بيان الحق للناس جميعا، بيان عقيدتنا لكل البشر.
نقلا عن كتاب أيام من حياتي لزينب الغزالي.
أختكم أم خالد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 196
نقاطي : 534
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: الثبات على الحق في صراعه مع الباطل لزينب الغزالي.    الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:08

بارك الله في ام خالد على ما تقدم وتساهم من اجل ايقاض همم اللواتي اصابهم الخمول والكسل والاعراض عن الدور الذي انيط بهن في الدعوة الى الله
           وجزى الله خيرا الاخ الفاضل ابو خالد على ما يبذل في سبيل الله خدمة لدينه ونصرة لامته
                           _ انقاذي _            

_________________


أنا على يقين بأن الرباط المتين الذي جمعني بإخواني في الماضي لم تنل منه الخطوب، فما زال مشروع الدولة الإسلامية القائم على التمسك بالشرع والعمل بإرادة الشعب يملك                                                                     علينا قلوبنا ويهوِّن علينا آلامنا، _ حشاني رحمه الله _


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
العرباوي
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 201
نقاطي : 568
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 11/12/2013
الموقع : إذا تركت الشعوب الإسلامية الدين بعيدا عن حياتها كما هو الآن في أوطان المسلمين، ولم تجعله أساسا لشؤونها فإنها لن تستطيع أن تقوم بنهضة قوية، وعندئذ لا يقدر أي مبدأ من المبادئ المستوردة أن يوحد بينها، _ العرباوي رحمه الله _

مُساهمةموضوع: جزاك الله    الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:16

بارك الله في ام خالد وزادها الله حرصا على الخير والصلاح والاصلاح
وجزاك الله خيرا اخوكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الثبات على الحق في صراعه مع الباطل لزينب الغزالي.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الاسلامي العام-
انتقل الى: