للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

» رسالة في تسوية الصفوف وإقامتها وإكمالها ورصها وسد الفرج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 قضايا الأمة:الدرس والعبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرباوي
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 201
نقاطي : 568
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 11/12/2013
الموقع : إذا تركت الشعوب الإسلامية الدين بعيدا عن حياتها كما هو الآن في أوطان المسلمين، ولم تجعله أساسا لشؤونها فإنها لن تستطيع أن تقوم بنهضة قوية، وعندئذ لا يقدر أي مبدأ من المبادئ المستوردة أن يوحد بينها، _ العرباوي رحمه الله _

مُساهمةموضوع: قضايا الأمة:الدرس والعبرة   الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 - 9:08

 
 
                          قضايا الأمة:الدرس والعبرة
 
 
 
 
 
(ليس هناك من شيء أهمني في حياتي كحال الأمة الإسلامية، بل مرت علي أطوار غلب علي التفكير في شأن الأمة في قيامي وقعودي حتى خشيت أن تصبح الأمة الإسلامية شاغلا لي عن الله عز وجل) ـ الشيخ سعيد حوى رحمه الله ــ 
وحيثما دوى الآذان في بلد...........عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني. 
إن المسلم في هذه الحياة يتوجب عليه الإستفادة من التجارب ليتخطى بذلك مطبات الطريق وعثراتها ، وليبدأ من حيث انتهى من سبقه في هذا الطريق، قال صلوات الله وسلامه عليه Sadلا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين)، والسعيد من اتعظ بغيره، 
إن قضايا أمتنا الإسلامية اليوم أضحت لنا مدرسة نتلقى منها دروسا وعبرا وعظات قلما نجدها في غيرها من المدارس. 
إن الأمة وفي مختلف مراحل صراعها مع أعدائها مرت بمحطات تكاد تتشابه في خطوطها العريضة، سواء دلك في الإيجابيات أو في السلبيات، والواجب علينا كعقلاء أن نعتبر ونستفيد من أخطائنا كما نستفيد كدلك من انتصاراتنا
وهاهي أمتنا تعيش انتفاضة وإن لم تصل إلى المستوى المرغوب فيه، تعيش يقظة بعد سبات طويل، ها هي تنتفض على الإستبداد ، وتتمرد على القهر والعبودية، وتكفر بمناهج الإستعباد والإسترقاق، حييت بين أفرادها نخوة الإسلام وأنفة السلف. 
 والشعوب الإسلامية فيها خير كثير ، لكنها محاصرة بين ثلاثي المكر والدسائس: الكفر العالمي، والعملاء الأدناب، وعمائم العمالة والخيانة.
إنها تمر بمرحلة عصيبة لم تمرها من قبل بهدا الشكل وبهدا الجرم وهده الخيانة النكراء.
تحاك ضدنا المؤامرات ليل نهار، ونحن غارقون في أحلامنا، ونحن نمني أنفسنا بأماني خادعة.
لنعتبر من التاريخ ، بل لنعتبر من قضايانا المعاصرة، لنرى كيف أن النصر ثمنه باهض، وضريبته غالية، لأن ما نطلبه غال وهو الحرية ، وما أدراك ما الحرية، هي كلمة تتزلزل عند سماعها عروش الظلمة الطغام، هي كلمة تحدث في الوجود بأسره حالة طوارئ من الدرجة الأولى، ونحن نرضى بالقليل في البداية ، لأن أصعب شيء في مثل هده القضايا البدايات، فالناس ألفوا الدعة والركون، وخوفوا بأشد المخوفات،
وبالرغم من هدا فقد كانت بوادر التغيير تنبئ بالخير الكثير القادم بإدن الله تعالى، فلنبشر ولنستعد ولنبذل كل ما بوسعنا لندفع بالقافلة المباركة إلى الأمام، وكلنا أمل في الغد المشرق على الأمة المقهورة المظلومة.
هكذا علمنا التاريخ ، وهكذا علمنا قرآنناSad وعد الله الدين ءامنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض)، إنه وعد الله وهو محقق، ولكنه مشروط بشرطه، هكذا علمنا ديننا وهكذا كان سيرالتاريخ الذي هو سنة الله في هدا الكونSad إن تنصروا الله ينصركم).
من سنن الله الكونية والتي كانت علامة مشتركة بين كل مراحل الصراع بين الحق والباطل، أن أهل الباطل لا يسالمون أهل الحق ولو سالمهم أهل الحق، هم يرفضون أن يعيش الناس أحرارا أوصياء على أنفسهم، يريدونهم سوائم تقاد ، لينفردوا بثروات الأمة ويعطوها لأعدائنا بكل أمان وسلام، لكن كدلك علمنا التاريخ أن أمة تدين لله بالإسلام يستحيل أن تبقى مكتوفة الأيدي ميتة الضمير، لأن الله تعالى كتب لها البقاء والسيادة التمكين في الأرضSad حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا).
إذن فالذي رأيناه من انتفاضات الشعوب الإسلامية لا يعدو أن يكون إرهاصات النهوض والإستيقاظ، وهي مرحلة لا بد منها وهي ضرورية في طريق الخلاص من ربقة الإستبداد، ونحن في بداية الطريق، وحتى في هذه الإرهاصات كانت لنا دروس جمة وكثيرة، سواء فيما يخص الأمة وما حققته من مكاسب وكفى بكسر حاجز الخوف والرعب مكسبا، أوفيما يخص أعداءنا وما جددوا من أساليب المكر والخديعة، ولقد رأينا من هم الواقفون مع الأمة ومطالبها ويريدون الخير لها، ورأينا من يريد لها أن تبقى ذليلة مهانة.
والصراع بين الحق والباطل سنة كونية ربانية لا يستقيم الوجود بدونها، والأيام دول بين الناس، ويوم لك ويوم عليك، لكن العاقبة للمتقين، ورحم الله الشيخ الإبراهيمي وهو يقول Sadولكننا قوم ندين بأن العاقبة للحق لا للقوة).
والعاقل لا تزيده العثرات والأخطاء والإخفاقات إلا مضيا في طريقه ويقينا في صحة دربه، لأن الإبتلاء من لوازم الحق ودين الحقSad الدين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا). 
وبشائر النصر لاحت في الأفق، وطريق العزة باهض الثمن :ومن خطب الحسناء ما غاله المهر.
فلنعتبر من دروس قضايانا ولنتجنب أسباب الهزيمة ولنأخذ باسباب النصر والتمكين، حتى يفرج الله عن أمتنا: (ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا).
 
 
أخوكم العرباوي
 
 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قضايا الأمة:الدرس والعبرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم النصرة وقضايا الامة-
انتقل الى: