للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

» رسالة في تسوية الصفوف وإقامتها وإكمالها ورصها وسد الفرج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 المسلم وسمو الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرباوي
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 201
نقاطي : 568
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 11/12/2013
الموقع : إذا تركت الشعوب الإسلامية الدين بعيدا عن حياتها كما هو الآن في أوطان المسلمين، ولم تجعله أساسا لشؤونها فإنها لن تستطيع أن تقوم بنهضة قوية، وعندئذ لا يقدر أي مبدأ من المبادئ المستوردة أن يوحد بينها، _ العرباوي رحمه الله _

مُساهمةموضوع: المسلم وسمو الحياة   الخميس 26 ديسمبر 2013 - 12:18

                        بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
                          المسلم وسمو الحياة
  
إن المسلم في هذه الحياة يعيش لدينه وعقيدته، فحياته أسمى من مجرد حياة الأكل والشرب واللهث وراء الدنيا وخلف سفاسف الأمور:
  
لقد هيأوك لأمر لو فطنت له      فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل
  
سمو حياته يستمده من سمو دينه وعزة عقيدته، وهمته همة قعساء لا ترضى سوى العيش في القمم، وتربأ بنفسها أن تعيش عيشة السوائم على السفوح.
  
حنينه لماضيه يشده إلى السعي الجاد والدؤوب لاسترجاع مكانته السامية التي لا تليق إلا بالمسلم.
 
إن الإسلام عزيز ولا مكان فيه للذليل، وهو حركة وعمل لا مكان فيه للسكون والخمول والجمود، ولا مكان فيه للبكاء على الأطلال والأيام الخوالي من دون أن يدفع ذلك إلى عمل وحركة.
 
وكل فرد ينتمي إلى هذا الدين فهو مسؤول عما يصيب دينه وأهل دينه من محن ورزايا، فالأمة قد تصاب بذنب الفرد منها( أولما أصابتكم مصيبة قد اصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم).
 
عجبا لمن عرف الإسلام حق المعرفة كيف يقعد عن نصرته والذب عنه.
 
عجبا لمن عرف سيرة نبينا صلى الله عليه وسلم ثم يجلس ممنيا نفسه بالأماني الزائفة والأحلام الكاذبة.
  
إن الإسلام اليوم في حاجة إلى كل جهود أبنائه، كلهم وبدون استثناء، ولا سيما في زمن تكالبت فيه كل قوى الشر ضد الإسلام وأهله، وقد آن لبني الإسلام أن يطردوا عنهم شبح التكاسل وشيطان الخمول، وقد آن لهم أن يخلعوا رداء المهانة وأن يكفروا بعقيدة القابلية للإستبداد والظلم والبطش:
 
    ما حاجة المسلمين إلا وقفة       في الحادثات كوقفة المقداد
 
إن جراح أمتنا كثرت بتكاثر القابلين للهوان ممن ينتسبون إليها، نعم: هذا واقع يبعث على الحزن والأسى ، والحزن شيء طبيعي وإيجابي وفطري في الإنسان لكن إذا لم يصل به إلى حد اليأس والإستسلام والخنوع، والحزن على ما يصيب أمتنا زاد وطاقة تشحذ الهمم، وهو مدرسة من أولى مبادئها الإحساس بالألم والجرح الذي يعقبه النهوض لإزالته واستبداله بالفرح والأمل المشرق.
 
المسلم يصنع من المحن منحا، ومن التجارب تمسكا بالمطالب، لا يرى سوى العزة مطلبا، ولا غير الحرية والتحرر مغنما وغاية:
  
فقم يا ابن البلاد اليوم وانهض     بلا مهل فقد طال الرقود
 
أخي المسلم ما أحلى الحياة وأنت تعيش لدينك وعقيدتك وأمتك، ما أبهى الحياة وأنت تحمل بين جوانحك رسالة في هذا الوجود، وما أتعسها وأشقاها وأخسها من حياة وأنت تعيش لمجرد العيش بلا رسالة تحملها أو عقيدة تذب عنها أو أمة تحمل همومها وتدافع عنها.
 
 
أخوكم العرباوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسلم وسمو الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: قسم الاسلامي العام-
انتقل الى: